Feeds:
المقالات
تعليقات

Archive for مارس 6th, 2008

حين تغمرني الأحزان
عميقا

وأعمق ما يمكن
أود أن أقضي ما تبقى من أيامي
راهبة

[من أغنيات الجيشا]


Read Full Post »

دائماً

يموت الأباء يوم الجمعة ..

Read Full Post »

الرماد ..
ياللحكايات الساحرة المخبأة في شحوبة الفاتن ..
ليس مجرد هزيمة نار , تعبث بها الريح ,
والأشجار اليابسة ..

ليس إن كان رماد صورنا
التي بهتت لكثرة ما غفوت عليها ,
المبتلة بالبكاء , وتنهدات الحنين , والسهر ..
ليس إن كان رماد الرسائل الزرقاء الدافئة ,
كل ليلة تمتد ذراعية الولهانه من بين كلماتها تحضن قلبي اللِّين..
مشابك الشعر المنزلقة بحنان بين أصابعه ..

ليس إن كان الخط الحزين الأخضر
تحت السطور الموجعة في كتاب ..
الوردات الذبلانه , أوراق الليمون الجافة بين الصفحات ..
أشرطة الكاسيت , القصائد و المواعيد ..
أغلفة الهدايا الملونة الملفوفة بعناية في صيحات الفرح ..

في هذا الرماد ,
أسمع صوت الموسيقى , أغنياتنا الفريدة ..
الهواء من صدر الليل يقبل أعناق الستائر في غرفته..
إسمي الثَمِلَ من الشفاه الغواية ..

أسمع أسرارنا ..
خفقان قلبي المجنون يختلط بلهفة رنين الكعب العالي على الدرج ..
في هذا الرماد ,
أسمع أنفاسي المتقطعه , ترتعش بلذة تحت سماء صدرك ..
القبلات المجنونة , وهمس الروح للروح ..
جرس المنبه : الساعة الثالثة صباحاً , عتبة المنزل الكئيبة
يؤذيها إنفصال ظلين عن عناق ..
أرى الأحلام الخائبه ,
وباقات الورد الصفراء في الفلنتاين
الأثم , صلواتنا , والدعوات اليائسة أن نظل معاً
الوجع اللذيذ , جنة جهنم الساحرة ..
في المناديل المحترقة أرى دموعي
بكاء الفؤاد المخنوق كلما تودعنا ..

في هذا الرماد المقدس ..
أتحسس ببكاء وجه الرجل الذي يعشقني ..
ألمس شمس الأيام ..
تسعة أعوام من الحب المُعذب ..
الموشك دوماً على الإنتهاء ..
* رماد الحب ..
قصائد العصافير ..

Read Full Post »

قلبي العاري ..

jl.jpg

في المرسم أمام عشرات العيون ..
أخلع قلبي ,
ليرسمون جسدي العاري باذِخٌ الفتنة
وحده الرسام الذي ينظر إلى عيني و يرسم
عرفت أنه حبيبي ..
أقسمت ببكاء الليل
أنه سيكون حبيبي ..

بينما الجميع يطعنون بأقلام الرصاص الحادة
ماء الورق الأبيض المثقل بالكآبات ..
أمسك الأستاذ ورقة الرسم الملونة بغضب
وطرده من الفصل …

رسم فراشات ملونة وحرير أزرق
رسم ملح البكاء , الزنابق و السنونو
الجذور القِدِّيسة التي تنتظر أن يقتلعها أحد من خدر التربة العفنة
السكين الحادة , القلب الدامي , والموت
رسم الغابة , السجن والأغنية الغريبة ..
الخوف , وغبار السقوف البعيدة ..

كان يرسم روحي
كيف لا أحب من رأى ماء الحزن يلمع في صدر العتمة ..

Read Full Post »

عصافير الجنة

mylittlebird1926ateliermanassolgasp.jpg 

كل ما أفكر به الأن
أنه عندما يقول لي أحد :
( كلنا مواليد تسعه )
أود بشدة لو أقول له
والدمع الحّار صوتي ..
أنا أبنة سبعة ..
لكنني لن أحتمل فكرة إني حقاً ناقصة ألى هذا الحد ..
وبدلاً عن الحبل السري الذي تدس لي فيه أمي رائحتها الساحرة و حنانها
 دفء أسرارها .. دموعها وفرحها ..
الأغاني الجبيلة و منابع الماء ..
بدلاً عن كل ذلك أجد روحي – لثلاثة أشهر- مزروعة بانابيب بلاستيكية سخيفة !!
لن أحتمل أن يرى في عينّي تعب أمي و قلقها ..
رغبتها في موت الصغيرة بطيئة القلب .. الهشة ,
 حتى تكون يوماُ جناحيها الى الجنة ..
سامحيني يا أمي كنت أود ذلك ..
لكنني فكرت كثيراً كيف هي رائحتك عن قرب ,
كنت أحس بصوتك من خلف الزجاج , لذلك أبكي
بحرقة أبكي لأني أردتك ان تعرفين
 بشدة والله أردت ان اكون عصفورتك في السماء
احتملت كل هذا الأنخناق , ولوريدي المفتوح كل هذا الألم
لأني عندما اسمعك تتحدثين بحزن عني وأنا في الحاضنة
عندما اسمعك تغردين .. أفكر كثيرا كيف استطيع ان اترك جنتك
كل مافي الأمر يا أمي اني أتخيل شكل الدنيا
وأول مأراه عندما افتح عيني
وجهك الخرافي الطيبه بجانبي
كل مافي الأمر يا أمي أنني أشتقت لحضنك فعدت اليه !!
لم أكن اعرف أبداً.. لم أكن لأخمن ..
 انه رغم حبي المجنون لك
سأحشر رأسي بين فخذيك يوماً
و أرجوك أن تعيديني إلى عشي , لأني تعبت ..تعبت كثيراً
وهناك في الأزرق الشاسع لن أعصاك أبداُ
 سازرع الريحان من أجلك حتى تأتين
سأنتظرك من حيث ينهمر المطر ..

Read Full Post »

عشَّ ..

Phoenix Fire art

في حضن كَفَّيْ المرتجفتين
كتلة الدم الساخنة لا ملامح لها
تحسستها بنظراتي الفزعه
رائيتهما العينين الحزينة المطفاءة ..
مليئتين بالدموع كعصفورين بلا مَأْوَى ..
 فمه حبة توت جبلي احْمَرَّ للتو ..
 و أذنيه نجمتين لهما ضوء صوتك ..
 انفه الذي يشبه انفي .. ثمرة عطر لن تعرف رائحة أمها ابداً ..
قلبه المندهش يبكي في صدري ..
 وروحه الخائفه تطير من بين أصابعي , كورقة شجر
لم استطع ان اتركه يذهب هكذا مع ماء المجاري ..
وكأنه ليس من دمينا ..
وكأنه ليس حباً يأئساً خبأناه في العتمة ,
غرقنا معه اياماً تحت مطر الشهوة
في دفاترالمواعيد المسروقة و القبلات الظامئة طوال الليل ..
بين الظلام بدموعي وشهقات تخلع روحي
عن البرد غطيته بشالي الأزرق
و دفنته في الحديقة الخلفية ..
تحت أغصان شجرة المشمش العتيقة ..
منذ تركته للفزع ..
 عطشان و بردان و وحيد
للتراب بين الحجارة الحادة و الجذور
حرمته بطني الدافئ الحنون
منذ مزقت له رحم الأرض الباردة
وانا فزعة كغزالة عمياء
و اكثر وحشة من الأعشاش الفارغة

منذ دفنت ملاكي الحزين ,ملاكي الجريح .. ملاكي المذبوح
كل ليلة اراها يدين طفل صغيرة جداً .. بيضاء كغيمة
 تخرج من تحت التراب .. تمتد نحوي
  و صوتي من صدر السواد المجهول يناديني :
 أمي تعالي .. اخاف من الظلام .. تعالي ..
 صوته : الحزن الشره ينهش قلبي
صوته جمر تصبه أيادي الليل في العينين البكماء
صوته رمح مسموم يخترق صدري
اخبى راسيء تحت الوسادة
و تنهار روحي ..
كسيل من الخوف والخزي و العذاب والندم
القلب الحزين ينوح ..
 انه طفلي , انه طفلي ..
القلب الحزين منخل للريح ..

من نافذتي الوحيدة
 رأيت نبتة نحيلة تشق وجه الأرض
عن برعم كقلب أخضر صغير
ببطء كانت تكبر أمامي ..
اقل من سبعة أشهر ,
عندما ظهرت أول وردة مخملية حمراء في شجرة الورد ..
يتساءلون كيف في كل هذا الظِّل يعيش ورد بهذا الجمال !!
انهم يشمون دمي
يقطفون دمي
يتهادون دمي
عندما يلمسونها , يلمسون قلبي الدامي ..
وكلما قص احدهم غصناً منها
يتخثر في وريدي وردة ..
وكلما ازاحوا عنها الشوك
نبت في رئتي ناب ..
أنهم يزرعون آلهتي الصغيرة بين أشجار حدائقهم
لكنها تفسد ..

وترابها يندى بالدم !!

إلى سارا :
ياحزينة
الليل كهف ..
أشعلي النيران , وارقصي ..
بطنك عشَّ  فارغ !

Read Full Post »

كثيرة ..

 Egress -By :Ragen Mendenhall

رباة
اذا كنت تعرف أنني كثيرة
كثيرة جداً
لماذا لم تخلقني سماوات
نجوم لا تكف عن البكاء فيها
لو كنت ذرات الرمل ..

أذا كنت تعرف إنني كثيرة وموحشة
لماذا لم تخلقني الكواكب البعيده ..
الغابات المجهولة ..
نقوش عتيقة في كهوف لامكان لها
لا يصلها علماء الأثار
ولو وصلوها
لو لمسوني يوما , اختفيت !

كثيرة وسوداء
لماذا لم تخلقني ليالي البكائين
والمتصوفين , والخائفين
و اليائيسين ,
واللذين يحبون الموت كثيراً ولا يموتون ..

كثيرة وعميقة
لماذا لم تخلقني صوت
صوت , صوت ..
واخترت انا الحناجر ..

لو خلقتني الهة الصمت
توجعني الأسرار , النواح و الكلمات
الموسيقى ونحيب الريح
لكنني الهة الصمت الفاتنة
لا فم لي ولا ذراعين ..

كثيرة وحزينة
كما لو خلقتني أنفاس المطر الهامسة
يرتجف تحتها التراب التعِب ..
لو خلقتني قلب العتمة
الوحيد جداً ..

كثيرة و غامضة
لو خلقتني يَنْبُوعٌ الرُّوح الأَزَلِيُّ
اوجوهر اللغة المستحيلة
لو كنت الأحلام
لو انني روح الحزن الغريبة

لماذا خلقتني كثيرة الى هذا الحد
وسجنت روحي في هذا الكون الضيق
الضيق جداً !

Read Full Post »

Older Posts »