Feeds:
المقالات
تعليقات

Archive for 27 فبراير, 2009

 

تستطيع أن ترى الصورة بحجمها الطبيعي بعد الضغط عليها

 

أن نتعلم أن نحب الحياة وحيدين
ماذا في الأمر !
وليس من الصعوبه أبداً ان نتدرب على الوحدة
ان يصبح الأنسان وحيداً بإرادته أمر فاتن
أو هكذا أعتقد ,
الوحده ليست كالحب ولا كالخوف ولا الكآبه ..
انها تعطي نفسها كلها لك ,
وأذا لم تمنحيها الأذن بالبقاء
فانها تنتظرك كل يوم أن تعودين إليها
لكن إذا أخذت بيدها لقلبك ,
فأنها تحميك وتحبك وتحتاج اليك ..
تتوحد معك , فتجدين رائحتها في شعرك وجسدك وملابسك
تشرب معك قهوتك , تقرأ معك القصائد وتغني بصوتك
وعندما تنظرين للمرآه , تجدينها سبقتك اليها ..
تستخدم عطورك , تسمع موسيقاك وترقص معك ..
تصلي بجانبك و تتلو التسابيح على اصابعك ..
لديكما الليل و السرير ذاته والمخدات والاغطية ,
وأذا وقفت تحت الدش الساخن , من أجل متعة البكاء ..
فأنها تلتقف دموعك حتى لا تختلط بالماء فتيضيع ..
دموعك ذكرياتها , دموعك مطر لروحها ..
تنامين وتسهر ..
ويكفيها عندما تغمضين عينيك ,
أن تعض على قلبك بنابها السام الجميل ..
قليلاً فقط , حتى تسمع وجعك , فتهدأ ..
لن يحبنا أحد كالوحده ,
لن ينتظرنا أحد كما تفعل ..
ولن تخون ابداً,
لن تخون ابداً ..

Advertisements

Read Full Post »

,

 

 

 

{ فَحَمَلَتْهُ فَانتَبَذَتْ بِهِ مَكَانًا قَصِيًّا
فَأَجَاءهَا الْمَخَاضُ إِلَى جِذْعِ النَّخْلَةِ قَالَتْ يَا لَيْتَنِي مِتُّ قَبْلَ هَذَا وَكُنتُ نَسْيًا مَّنسِيًّا
فَنَادَاهَا مِن تَحْتِهَا أَلَّا تَحْزَنِي قَدْ جَعَلَ رَبُّكِ تَحْتَكِ سَرِيًّا
وَهُزِّي إِلَيْكِ بِجِذْعِ النَّخْلَةِ تُسَاقِطْ عَلَيْكِ رُطَبًا جَنِيًّا
فَكُلِي وَاشْرَبِي وَقَرِّي عَيْنًا فَإِمَّا تَرَيِنَّ مِنَ الْبَشَرِ أَحَدًا فَقُولِي إِنِّي نَذَرْتُ لِلرَّحْمَنِ صَوْمًا فَلَنْ أُكَلِّمَ الْيَوْمَ إِنسِيًّا }
,
تلاوة : ماهر المعيقلي .
,

(قَدْ جَعَلَ رَبُّكِ تَحْتَكِ سَرِيًّا) و”السري”: النهر الصغير.
وقيل: تحتك أي جعله الله تحت أمرك إن أمرتيه أن يجري جرى, وإن أمرتيه بالإمساك أمسك.
قال ابن عباس رضي الله عنهما: ضرب جبريل عليه السلام -ويقال: ضرب عيسى عليه الصلاة والسلام-برجله الأرض فظهرت عين ماء عذب وجرى .
وقيل: كان هناك نهر يابس أجرى الله سبحانه وتعالى فيه الماء وحييت النخلة اليابسة, فأورقت وأثمرت وأرطبت.
وقال الحسن: “تحتك سريا” يعني: عيسى وكان والله عبدا سريا, يعني: رفيعا ..
تفسير البغوي

Read Full Post »

حُمَّى ..

.

Read Full Post »